السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
تود إدارة المركز الإسلامي في ديلي سيتي أن تحيط الجميع علمًا بأن المركز الإسلامي في ديلي سيتي مركز مستقل ولن ينتمي لأي توجه ديني أيًا كان وسيظل منفتح على جميع الأخوة سلفيين وإصلاحيين وتبليغيين وغير ذلك من التوجهات التي لا تندرج تحت هذه المسميات أو تندرج تحت مسميات أخرى.

هذا المركز أسس على مبدأ واضح وهو الانفتاح على الجميع والعمل ضمن المساحة المشتركة التي تخدم المصلحة العامة للمسلمين بعيدًا عن كل النزاعات والخلافات الطائفية والمذهبية والسياسية.
أُسس المركز على مبدأ أساسي لا يمكن الحياد عنه وهو أن لا يأتي يوم فيقال هذا المركز إصلاحي أو سلفي أو تبليغي ولكن يشار إليه فيقال هذا مركز مستقل يرحب بالجميع ويحتضن الجميع ويشعر كل من فيه بالانتماء المتكافئ.

نتمنى أن يعي الجميع هذا الأمر وعيًا يحول دون الدفع بتوجه المركز نحو اتجاهٍ ما دون الآخر.

إدارة المركز الإسلامي في ديلي سيتي